في المحبة بدون عزيمة و لا بخور و لا تربيع الشمعة الشيخ الروحانى ذياب الجعفري 00201011330563  

بسم الله الرحمن الرحيم
في المحبة بدون عزيمة و لا بخور و لا تربيع الشمعة
حـمـدتـك ربــــــــــي خـــتــما أولا عـلـمتنـي ســرا فـنـلـت عـجـائــبـا
و اصــلــــي على خير مرســـــــل محمد الـمـبعـوث للكل قــاطــبــــا
و ءاله و الصحب الكرام و من إلى جـنـاب أهــــــل الله حــقـــا تقـربا
عـــن شمعة بيضاء بالنقش اكـتـبـن ست حاءات و لفظ له مثلهن اكتبا
كـذلك طـــو ســتــا زد لـــــهـــــــم حـرف فـــــر ســبعــا مــنــاســبـا
كــاف و نــون ثـم كــــــــاف ثلاثة بالاشـتـراك لا الـتـفريق يــا طالبا
و الـفـات سـبـع و طـــــو زد واحد و لـفـظ الــــلـــه ســبــعا فواظبـــا
يـا الــلــه ثـمـانـيـة فـضـف لـــهــم آيـة يـحـبـونــهــم إلــى الله يا كاتبا
لـو أنـفـقـت إلــى حـكـيـم نـهـــــاية ووكـل بـقـلـب الـقـــلـوب لـتـقــلبا
العجل الــــوحا الساعة اثنين اكتبن ووكل خداما على المطلوب ليجلبا
و بعد الرقود أوقد نـــــارا في قلبها فيـاتـيـك الـمـطـلـوب رغما معذبـا
قــال بـن عـبـيـد هــــــــــذه هديتي جاءت على حسن المراد يا صاحبا
فـاعـمـل بــهــا و ثـابــــــر مداوما تـرى ســــر الـلــــــه ثم الـعـجـائبا
قـلـدتــك ســـــيــــفـــا إن حـمـلـتـه كـنـت لـيـنـا عــلــى الـضـد غـالـبا
إن ســرنــا لا يــنــالــه مـــنـكــــر سـيما إن عـصى الالــــه و اغضبا
و اخـشـى الله يــــوم تبلى السرائر و إيـــــاك ثم إيــــــاك الفساد فتسلبا
و استغفر الله لنا حــيــا و إن متنا فــداك حــقــنــا فــيــك يـــــــا طالبا
و صلي عـــــلى الفاتح منبع سرنا و ءاله و الصحب الكـرام مــواظبـا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s